"التجارة" :  3 فرق بثلاثين مفتشا لمتابعة أسعار السلع بعيد الفطر

2018-06-13 - 12:34

المحرر الاقتصادي: استعدادا لعيد الفطر السعيد، يتابع قطاع الرقابة وحماية المستهلك في وزارة التجارة والصناعة جهوده في مراقبة الاسعار عبر إنجاز خطة تنظيمية وتشكيل 3 فرق مكونة من 30 مفتشا بشكل يومي موزعين على المحافظات في البلاد.
 وذكر القطاع في بيان له الحرص على ضبط حركة الأسواق وتوفير السلع بمختلف أنواعها فيها، مبينا أنه يضع الأسواق تحت مجهر الرقابة استعدادا لاستقبال عيد الفطر السعيد عبر فرق الطوارىء لمنع استغلال المستهلك والتأكد من انضباط وتقيد الاسواق بالنظم واللوائح المعمول بها .
وأضاف إن الحملات والجولات التفتيشية مستمرة للمحافظة على استقرار الأسعار بالأسواق وتوفبر مستلزمات العيد وعدم استغلال الاجازات الرسمية والمناسبات  لرفع الاسعار.
وأكد القطاع انه يسير في خطة عمل متكاملة تضمنت تشكيل فرق عمل تضم عددا من فرق تفتيش ضبط السلع والخدمات بهدف إيجاد آليات العمل والخطوات الواجب اتباعها خلال الفترة الحالية  لعيد الفطر السعيد.
ودعا القطاع الاخوة المستهلكين إلى ضرورة الابلاغ عن اي غش تجاري يواجههم او عدم التقيد في النظم واللوائح المعمول بها عبر الخط الساخن 135 الذي يعمل على مدار الساعة ، مؤكدا استمرار القيام بالحملات التفتيشية وتلقي الشكاوى ومتابعتها واتخاذ الإجراءات المناسبة فيها حسب القوانين.

اخر الأخبار

19 يونيو 2018

تايلاند تنفذ أول حكم بالإعدام منذ 9 سنوات

  أعلنت وزارة العدل التايلاندية اليوم الثلاثاء، تنفيذ أول حكم بالإعدام في المملكة منذ 2009، في خطوة أثارت...

دوليات
19 يونيو 2018

الأمم المتحدة : 68.5 مليون نازح في العالم عام 2017

  أعلنت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء، أن عدد اللاجئين والنازحين نتيجة النزاعات في العالم بلغ 68.5 مليون...

دوليات
19 يونيو 2018

التاسع عشر من يونيو .. في ذاكرة تاريخ الكويت 

1960 - أمير الكويت الشيخ عبدالله السالم الصباح يصدر قانون بتنظيم محكمة المرور بحيث تنشأ محكمة تتبع الدائرة...

محليات
19 يونيو 2018

"ديوان الخدمة" يرفع مدة عمل الجهات الحكومية إلى 7 ساعات يوميا

المحرر المحلي | أصدر ديوان الخدمة المدنية اليوم قراراً حدد فيه مواعيد العمل الرسمي في الجهات الحكومية...

محليات

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا