سياسيون واقتصاديون لـ" سرمد": اتفاقيات الكويت مع الصين خارطة طريق لمستقبل الإقتصاد والسياسة بالمنطقة

2018-07-11 - 18:45

أكد سياسيون واقتصاديون لـ" سرمد" أن الاتفاقيات الإقتصادية التي وقعتها الكويت مع الصين خلال زيارة سمو الأمير الأخيرة تضع خارطة طريق لمستقبل الإقتصاد والسياسة  في المنطقة على المستوى المحلي. 

بداية قال وزير الإسكان السابق الخبير الإقتصادي بدر الحميدي لزيارة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد للصين أبعاد اقتصادية وأمنية كبيرة 
وصاحب السمو لدية الفراسة والحنكة والقدرة علي معالجة الأمور المعقدة في العالم .
وأضاف الحميدي في تصريح لـ" سرمد" إن الكويت بلد صغير في حجمة ولكن كبير برجاله وعلي رأسهم رمز الكويت أمير الكويت  صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد وقد كانت الزيارة من ضمن اقتراحات صاحب السمو أمير البلاد حيث ان الصين بلد اقتصادي كبير ولديهم المقومات لتفعيل اقتصاديات العالم، 
ومن هذا المنطلق وتفكير صاحب السمو في أبناء شعبة وأجيالهم وضع هذه الاستراتيجية ليجعل الكويت ذات أمن اقتصادي.
وتابع، إنه ولا شك فية أن الكويت وبعد توقيع اتفاقيات الشراكة مع الصين في الأمور العسكرية والصناعية والاستثمارية المالية سوف تدفع بالاقتصاد الكويتي وتهيئ له الارضيّة الصلبة في الانطلاق متحديا الانكماش الاقتصادي العالمي، 
وزيادة علي ذلك سوف تصنع فرص عمل كثيرة لمخرجات التعليم ويأخذ الشباب والشابات فرصهم في العمل والاستقرار الاجتماعي.
وأضاف، بالتأكيد  توقيع تلك الاتفاقيات "ضربة معلم" قادر أن يعطي دروس لمن لايفهم السياسة الحكيمة وهاهي الكويت تقدم أعلى مستويات الخبرة والنظرة المستقبلية، 

وصاحب السمو أمير البلاد أعلي سلطة في البلاد ورمزها يقدم خبرته وحنكته وينجح في النأي بالكويت وأهلها من الاطماع الاقليمية ويرفع من قدرة اقتصادها وينميها ويحفظ مدخراتها ومستقبل أجيالها.

وأختتم الحميدي بقوله، حمي الله الكويت وأهلها من كل مكروه فهم أهل خير وعطاء بدون مقابل .

من ناحيته قال المحلل السياسي والأكاديمي الدكتور شفيق الغبرا، زيارة سمو أمير البلاد إلى الصين تعد خطوة استراتيجية في غاية الأهمية والقيمة للكويت، والاتفاقيات التي تم توقيعها تعكس وعي كويتي في التعامل مع المرحلة الراهنة والمرحلة القادمة. 

وأضاف الغبرا في تصريح لـ" سرمد"، إن إدخال الصين على خط التوازنات الإقليمية والدولية لمنطقة الخليج يمثل خطوة استراتيجية قادرة على تأمين مزيد من الضمانات للكويت، واستقرار منطقة الخليج. 

وتابع، إنه في ظل اندفاعات ترامب الغير متوازنة  يصبح لزاما اشراك قوى دولية تتميز بالعقلانية والتوازن، لافتا إلى أن الخطوة الكويتية استراتيجية وتلبي حاجات رئيسية في مجالات الاستقرار والأمن الكويتي.  
    
وأشار إلى أن مجيئ الصين الآن من خلال مدخل اقتصادي ضخم وكبير لن يؤثر بشكل مباشر على النزاعات في المنطقة، إلا أن مجيئ الصين بهذا المضمون الإقتصادي الكبير له مضمون سياسي، وهو بداية لدور صيني سوف يتعزز مع الوقت، كما يوجد دور تركي في منطقة الخليج سوف يتعزز مع الوقت، مبينا أن تلك التوازنات ضرورية لبناء حالة من توازن القوى في منطقة الخليج التي تشهد اشكالات تتعلق بالسياسة الأمريكية الحالية.  

اخر الأخبار

17 يوليو 2018

ترامب: أقبل نتائج الاستخبارات بتدخل روسيا في الإنتخابات الرئاسية 2016

 قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الثلاثاء إنه يقبل بالنتائج التي توصلت إليها اجهزة الاستخبارات...

دوليات
17 يوليو 2018

الجارالله: زيارة الجبير للتوقيع على مجلس التنسيق الكويتي السعودي المشترك

(كونا) - قال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله اليوم الثلاثاء إن زيارة وزير خارجية المملكة العربية...

محليات
17 يوليو 2018

وزير الخارجية يستقبل نظيره السعودي

(كونا) - استقبل الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بالإنابة وزير الخارجية الكويتي وزير خارجية...

محليات
17 يوليو 2018

فالح بن حجري | خارج السرب: «منتخب عربي مين والناس نايمين!»

لم أحزن لخروج العرب من كأس العالم بخفّي حنين، فـ"خفا حنين" على علاتها أفضل عندي من المشي عاريا في دروب...

آراء

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا