فان باستن : نيمار أصبح مثار سخرية بعد تمثيله السقوط

2018-07-12 - 17:15

قال ماركو فان باستن، مهاجم هولندا السابق، اليوم الخميس، إن تمثيل نيمار مهاجم منتخب البرازيل، في الملعب، يجعل الناس تضحك.

ويشغل فان باستن، منصب مسئول التطوير في الاتحاد الدولي، وقال إن اللاعب البرازيلي بحاجة إلى النظر لنفسه.

وأضاف فان باستن، في تصريحات للصحفيين "بشكل عام لا يعد هذا سلوكا جيدا. عليك أن تبذل كل ما في وسعك، ولن يساعدك التمثيل كثيرا. في هذه النقطة أعتقد أن عليه من الناحية الشخصية، أن يفهم موقفه".

وتابع "من الجميل دائما أن يكون هناك بعض الحس الفكاهي، وهو يجعل الناس تضحك وهذا أمر إيجابي".

وبلا شك كان نيمار، ضحية العديد من التدخلات العنيفة في كأس العالم، لكن التمثيل وادعاء السقوط جعله مثار سخرية خاصة في اوروبا.

لكن كارلوس ألبرتو بيريرا، وهو رئيس لجنة فنية أنشأها الفيفا خلال كأس العالم، قال إن نيمار كان يعامل بقسوة في الكثير من الأحيان.

وقال بيريرا، مدرب البرازيل السابق "يعاني من الكثير من المخالفات وفي بعض الأحيان يسقط بدون قصد. يجتذب هذه النوعية من الشهرة، لكن بالنسبة لنا في البرازيل، فإنه لا يزال لاعبا يصنع الفارق".

وتبددت آمال البرازيل في الفوز بكأس العالم للمرة السادسة، عندما خسرت 1-2 أمام بلجيكا في دور الثمانية.

اخر الأخبار

17 يوليو 2018

ترامب: أقبل نتائج الاستخبارات بتدخل روسيا في الإنتخابات الرئاسية 2016

 قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الثلاثاء إنه يقبل بالنتائج التي توصلت إليها اجهزة الاستخبارات...

دوليات
17 يوليو 2018

الجارالله: زيارة الجبير للتوقيع على مجلس التنسيق الكويتي السعودي المشترك

(كونا) - قال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله اليوم الثلاثاء إن زيارة وزير خارجية المملكة العربية...

محليات
17 يوليو 2018

وزير الخارجية يستقبل نظيره السعودي

(كونا) - استقبل الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بالإنابة وزير الخارجية الكويتي وزير خارجية...

محليات
17 يوليو 2018

فالح بن حجري | خارج السرب: «منتخب عربي مين والناس نايمين!»

لم أحزن لخروج العرب من كأس العالم بخفّي حنين، فـ"خفا حنين" على علاتها أفضل عندي من المشي عاريا في دروب...

آراء

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا