وليد عبدالله الغانم | أبرز المؤلفات الكويتية عن الغزو العراقي 

2018-08-07 - 22:35

ما زالت المكتبة الكويتية متعطشة لأدبيات الغزو العراقي الغادر، لأن كارثة بحجم ذاك الزلزال العربي المدمر تحتاج إلى توثيق من نوع مختلف تجمع فيه الوقائع والأحداث والروايات من بين ملايين المعلومات الفردية والجماعية والوطنية والدولية والأهلية والرسمية لتسجل فصول هذه العلامة الفارقة في تاريخ العرب والمسلمين الحديث.

أود عزيزي القارئ أن أشاركك بعضاً مما تضمنته مكتبتي المنزلية لبعض المؤلفات الكويتية الرائعة فعلاً، والتي رصدت ووثقت جوانب مهمة من تلك الكارثة، وأكاد أجزم أن كل مهتم بالبحث والقراءة عن الغزو العراقي الغادر سيجد في هذه المؤلفات غنيمة علمية وأدبية وتاريخية ذات قيمة عالية.

• بحوث ندوة "الغزو العراقي للكويت"، عدد خاص من عالم المعرفة سنة 1995، يحتوي على بحوث علمية فائقة الأهمية لنخبة من الباحثين الكويتيين والعرب. (800 صفحة من الحجم الصغير).

• موسوعة "أطلس جرائم الحرب العراقية في دولة الكويت" إعداد د. عبدالله الحمادي وعبداللطيف العبدالرزاق، عمل موسوعي مميز مزود بالوثائق والصور والبيانات التحليلية. (420 صفحة تقريباً من الحجم الكبير).

• موسوعة "الوثائق تتحدث" لعذبي الفهد ومحمد العبيدلي، عمل ضخم مليء بالوثائق العراقية والخرائط العسكرية والأمنية الصادرة عن سلطات الاحتلال العراقي مع كل أعداد جريدة "النداء" الصادرة عن الاحتلال داخل الكويت. (1328 صفحة من الحجم الكبير).

• "كيفان أيام الاحتلال" محمد بن إبراهيم الشيباني، نشر هذا الكتاب الممتع في 1992 وفيه روايته كشاهد عيان للغزو داخل الكويت، خصوصاً أحداث منطقة كيفان، وهو من الكتب الجميلة، يقع في جزأين من الحجم المتوسط.

• "المقاومة الكويتية من خلال الوثائق العراقية"، للعقيد علي خليفوه، من إصدار مركز البحوث والدراسات الكويتية 1993 . (398 صفحة من الحجم المتوسط).

• موسوعة "حرب الكويت من الاحتلال للتحرير"، لعبدالعزيز الأحمد، وفيها صور وأحداث وتفاصيل كتبت بشكل مختلف. (560 صفحة تقريبا من الحجم المتوسط).

• "شاهد على زمان الاحتلال العراقي في الكويت"، للكاتب سليمان الفهد، رحمه الله، وقد يكون هذا أول كتاب كويتي نشر عن الغزو سنة 1991 ، وفيه مذكرات الكاتب العفوية والوطنية ويومياته عن الغزو الغادر. (263 صفحة من الحجم المتوسط).

• "معركة الجسور وتحرير الكويت"، للواء سالم مسعود سرور، وفيه مقابلات مع نخبة من الضباط الكويتيين ورواياتهم لأحداث يوم الغزو الأول من إصدار مركز البحوث والدراسات. (184 صفحة من الحجم المتوسط).

• "يوميات أسير كويتي في السجون والمعتقلات العراقية"، للعقيد ناصر سالمين سنة 2015 ، وهو من أروع الكتب التي وثقت حياة الأسرى والمعتقلين الكويتيين في السجون العراقية أثناء الاحتلال، وفيه مجموعة فاخرة من الصور التي لم يسبق نشرها، وروايات الأسرى الشخصية لمعاناتهم. (300 صفحة من الحجم المتوسط).

• "البراهين دراسة في أضرار العدوان العراقي على دولة الكويت"، د. عادل عيسى اليوسفي، دراسات علمية وإحصاءات دقيقة حول الخسائر البشرية والأضرار الصحية والآثار البيئية، التي خلفها العدوان العراقي على دولة الكويت، والكتاب مدعّم بصور مميزة، وهو جميل جداً ونافع في مجاله.

وبعد فإن هذه مجموعة منتقاة، ولم أقصد الحصر بها، وبالتأكيد توجد كتب أخرى لم أذكرها، وأنا هنا أناشد كل من لديه مستندات وصور ومنشورات وتسجيلات للغزو العراقي الغادر، ومن لديه القدرة على الكتابة والتأليف أن يبادر بتوثيقها ونشرها لتكون تاريخاً متاحاً للأجيال، كما أناشد مجلس الوزراء الموقر أن يكلف وزارة التربية بإعادة كتابة المناهج الدراسية الكويتية عن الغزو لتغرس في أبناء الكويت حقوق وطنهم وبطولات إخوانهم في تلك المحنة العظيمة. والله الموفق.

 

 
وليد عبدالله الغانم

جريدة الجريدة

@waleedalghanim


 

اخر الأخبار

15 أغسطس 2018

الليرة التركية ترتفع 6 في المئة مقابل الدولار

  رويترز -- صعدت الليرة التركية ستة في المئة إلى أقل من ستة ليرات مقابل الدولار اليوم مدعومة بخطوة...

اقتصاد
15 أغسطس 2018

"التجارة": استمرار الحملات الرقابية على الاسواق خلال أيام العيد 

(كونا) -- اكدت وزارة التجارة والصناعة الكويتية اليوم الاربعاء استمرار الحملات الرقابية على الاسواق خلال...

دوليات
15 أغسطس 2018

سمو الأمير يهنئ أمير إمارة ليختنشتاين ورئيسي الكونغو والهند بالعيد الوطني لبلادهما

‮«‬كونا‮»‬‭ : ‬بعث‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬أمير‭ ‬البلاد‭ ‬الشيخ‭ ‬صباح‭ ‬الأحمد‭ ‬ببرقية‭...

محليات
15 أغسطس 2018

قنصلنا في جدة: نعمل على تقديم جميع أشكال الدعم والمساندة لبعثة الحج الكويتية 

(كونا) -- قال القنصل الكويتي في جدة وائل العنزي أن القنصلية تعمل على تقديم جميع أشكال الدعم والمساندة اللازمة...

محليات

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا