الإطلاق «سرمد»، هي شبكة إعلامية انطلقت عام 2013 وهي شركة متخصصة في الإنتاج الفني والدعاية والإعلان بالإضافة إلى أنها شبكة إلكترونية لها منصتها الخاصة على شبكة الإنترنت ومتواجدة في كافة وسائل التواصل الاجتماعي، ومقرها الرئيس دولة الكويت. لقد آثرنا الإعلان عن شبكتنا الإعلامية بتاريخ 11/11 عام 2013 بتاريخٍ يواكب تاريخ التوقيع على دستور دولة الكويت عام 1962، وهو الدستور الذي يستند إلى مبادىء الديمقراطية والتي هي مرجعنا في العمل في شبكة «سرمد».

التسمية سُميت شبكة «سرمد» بهذا الإسم إيماناً من المؤسسين الشباب بضرورة البدء بمشروعٍ غير متناهٍ «سرمدي» و«سرمد» في شرح المفردة لغوياً تعني الدائم الذي لا ينقطع. وقد أصر الشباب المؤسسون لهذه الشبكة على هذه التسمية رغبةً منهم بالعمل على مشروعهم دون انقطاع، وبالفعل بدأت شبكة سرمد عام 2013 في مهام عمل محدودة آنذاك وأخذت مع مرور السنين بالتوسع وخلق إدارات وقطاعات إنتاجية وإخبارية وإعلانية. ويصر القائمون على الشبكة الارتقاء بمضمونها عاماً بعد عام لتكون مواكبة للتطور الرقمي والعصري في عالم الإعلام الإلكتروني.

توسع الشبكة خضنا غمار التحدي لنقدم لجمهورنا من متابعي الإعلام الإلكتروني ورواد مواقع التواصل الاجتماعي كل ما يصب في خانة اهتماماته واستطعنا خلال أعوامٍ مضت من كسب ثقة هذا الجمهور الذي جعلنا في مصاف الشبكات الإعلامية الأولى في دولة الكويت. ولم يتوقف توسع الشبكة محلياً بل امتد ليصل إلى الدول المجاورة الخليجية والعربية فبات تأثير شبكة «سرمد» غير منحصر محلياً إذ تمكنت خلال السنوات الماضية من تكوين جمهورٍ من المتابعين خليجياً وعربياً.

مهام العمل تعمل شبكة «سرمد» بقطاع الإنتاج الفني بكافة مجالاته وتحديداً إنتاج البرامج التلفزيونية والإلكترونية بالإضافة إلى عملها في إدارة الحملات التسويقية للعملاء. كما استحدثنا قطاعاً خاصة بالاستشارات نقدم من خلاله الاستشارات الإعلامية والإعلانية والسياسية للجهات والمؤسسات والأفراد.

الإدارة وفريق العمل كل ذلك يتم من خلال فريق عمل احترافي يضم الخبرات والكفاءات المميزة التي نقدم من خلالها محتوى ومضمون عمل مشهود له، ويدير العمل في شبكة «سرمد» شباب كويتيون.