طارق حمادة | أمان البر مسؤولية مشتركة

2017-12-02 - 23:41

مخيمات البر عادة كويتية قديمة سنّها الآباء كنوع من التغيير، والاستمتاع بأجواء نقية خالية من التلوث الى حد ما، وفرصة لتلاقي الأسرة والأصدقاء، والتذكير بضرورة الاعتماد على النفس، ومع انطلاق موسم التخييم تمتلئ صحراء الكويت بالمخيمات وللأسف وبدأت تفتقد الى أحد الأساسيات لإقامتها وهي تعلم الاعتماد على النفس فنجد المخيمات وقد تحولت الى أشبه ما تكون بشقق فندقية.

وبعد انتهاء الموسم تجد الأجهزة المختصة تلفيات شديدة لترك المهملات واستخدام أدوات صلبة في التشييد كالإسمنت والسيراميك.. الخ.

الدولة وفي محاولة لضبط هذه التصرفات حددت ضوابط لإقامة المخيمات ومن بينها إلزام صاحب المخيم بإزالة الآثار وإعادة المكان الى طبيعته وإيداع تأمين مقابل ذلك، ورغم تلك الاشتراطات إلا ان الأمور غير منضبطة وتحتاج الى ضبط أكثر حفاظاً على البيئة، ومن جهة أخرى فإن وزارة الداخلية تقع على عاتقها مسؤولية مهمة للغاية تتمثل في ضبط تصرفات وسلوكيات غير منضبطة من قبل البعض إذ تستغل بعض المخيمات في ممارسات غير لائقة وحتى أكون أكثر وضوحا فإن البعض يقيم هذه المخيمات لأغراض تتعارض مع الآداب العامة وتكون مصدراً للإزعاج، وبالتالي يجب على «الداخلية» التفاعل بشكل إيجابي مع أي بلاغات ترد بشأن مخيمات يصدر عنها إزعاج او تستغل في أعمال خارجة على القانون والآداب، وبالتالي يجب على مكاتب البحث والتحري القيام للتصدي لهذا العبث، أيضا لا بد من زيادة الانتشار الأمني في محيط المخيمات لبث الأمن وللحد من قضايا السرقات، خاصة ان هناك لصوصا ينتظرون موسم الربيع لارتكاب جرائم سرقة وسلب، مع توخي الحذر من استغلال بعض المخيمات الى كراجات لتفكيك السيارات المسروقة.

البلدية مطالبة بالقيام بجولات دورية للتأكد من وجود تصاريح بإقامة المخيم.

أما الأسر فوجب عليها الحفاظ على سلامة أبنائهم من خلال تجنب استخدام الباقيات والدراجات النارية خاصة الأطفال والمراهقين وعدم شراء الألعاب النارية والتي يمكن ان تكون أدوات مؤذية وحارقة لفلذات أكبادنا الالتزام بتعليمات الإطفاء وتنبيهات الداخلية بالابتعاد عن الطريق العام وخطوط الضغط العالي والمنشآت العسكرية والنفطية، وتجنب استخدام دوة الفحم أثناء النوم.

أشدد على ان الحفاظ على أبنائنا مسؤولية عظيمة سنسأل عليها وان نكون على قدر المسؤولية ونجبنهم المخاطر التي يمكن ان تلحق بهم ونكون نحن السبب فيها بتركهم يلهون بوسائل خطرة مثل الباقيات.

آخر الكلام: «الداخلية» دوماً تسعى لتقديم كل سبل الرعاية لمنتسبيها خاصة فيما يتعلق بالرعاية الصحية من خلال طلبها إقامة مستشفى خاصة لقوة الشرطة، وهذه خطوة تدعونا الى توجيه الشكر الى معالي الشيخ خالد الجراح وأخيه وكيل الوزارة الفريق محمود الدوسري.

«الداخلية» وعبر مركز قرطبة تقدم خدمة متميزة قدر الإمكان، فكل من يراجع مركز قرطبة يجد تقدما ملحوظا في مستوى الخدمة والاستقبال، وكل الشكر الى جميع من وراء هذا الرقي في الخدمة والتعامل خاصة مساعد مدير إدارة الشؤون الصحية المقدم عبداللطيف العدواني والذي يبذل قصارى جهده لخدمة وراحة منتسبي الداخلية. وأقول للمقدم العدواني عساك على القوة وكثر الله من أمثالك والى الأعلى.

جريدة الأنباء

 

 
طارق حمادة
 

مواضيع ذات صلة:

مصادر لـ "سرمد": لا نية لتمديد حملة "فزعة الكويت" لجمع التبرعات لمتضرري كورونا

- تم تحديد موعد الحملة من الثامنة صباح اليوم حتى الثانية عشر منتصف الليل  أكدت مصادر مطلعة لـ "سرمد"...

28 مارس 2020

"التأمينات": إعداد مشروع قانون بتأجيل أقساط الإستبدال والمعاش المقدم وحصة أصحاب الأعمال والشركات لمدة 6 أشهر ورفعه للجهات المعنية

أعلنت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية أنه استجابة للرغبة الأميرية السامية في تخفيف العبء على...

28 مارس 2020

وزير الداخلية: لن نتردد بتمديد الحظر الجزئي أو تحويله إلى كلي حال استمرار عدم الالتزام بتعليمات "الصحة"

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ووزير الدولة لشؤوم مجلس الوزراء أنس الصالح أن الحكومة لن تتردد في...

28 مارس 2020

العقيل: إيرادات "فزعة للكويت" ستكون لـ الأسر المتعففة والعمالة المتضررة ودعم الجهود الحكومية إلى جانب تكاليف إبعاد المخالفين

أفادت وزيرة الشؤون الاجتماعية وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل، أن إيرادات حملة فزعة للكويت...

28 مارس 2020