سمو الأمير يبعث ببرقية شكر إلى خادم الحرمين 

2018-06-11 - 08:40

(كونا) - بعث صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ببرقية شكر إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة أعرب فيها سموه عن بالغ شكره وتقديره على ما حظي به سموه والوفد الرسمي المرافق من كرم الضيافة وحسن الوفادة خلال الزيارة التي قام بها سموه للمملكة العربية السعودية الشقيقة لحضور اجتماع مناقشة سبل دعم المملكة الاردنية الهاشمية الشقيقة للخروج من الازمة الاقتصادية التي تمر بها والذي عقد بمدينة مكة المكرمة.

معبرا سموه عن بالغ سروره باللقاء الأخوي المبارك الذي جمعه بإخوانه صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الاردنية الهاشمية الشقيقة وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والذي سادته روح الاخوة والمودة مشيدا سموه بما حققه هذا اللقاء من نتائج مأمولة وغايات مرجوة.

سائلا سموه المولى جل وعلا أن يديم على اخيه خادم الحرمين الشريفين موفور الصحة ودوام العافية وأن يحقق للمملكة العربية السعودية الشقيقة وشعبها الكريم المزيد من الرقي والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين.

اخر الأخبار

17 أكتوبر 2018

إصابة ثلاثة فلسطينيين في قصف إسرائيلي على قطاع غزة 

(كونا) - قال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية اشرف القدرة ان ثلاثة فلسطينيين اصيبوا صباح اليوم الاربعاء...

دوليات
17 أكتوبر 2018

النفط الكويتي ينخفض 27 سنتا ليبلغ 78.01 دولاراً للبرميل 

(كونا) - انخفض سعر برميل النفط الكويتي 27 سنتا في تداولات امس الثلاثاء ليبلغ 01ر78 دولار أمريكي مقابل 28ر78 دولار...

اقتصاد
17 أكتوبر 2018

فنزويلا تتخلى عن الدولار الأمريكي في تجارتها

أعلنت فنزويلا، أمس الثلاثاء، أنها ستتخلى عن الدولار في التبادلات التجارية الرسمية، لتعوضه باليورو،...

اقتصاد
17 أكتوبر 2018

السابع عشر من أكتوبر.. في ذاكرة تاريخ الكويت 

1992 - أمير الكويت الشيخ جابر الأحمد الصباح يصدر مرسوما بتشكيل الوزارة ال16 في تاريخ الكويت والتي ضمت 15 وزيرا...

محليات

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا