ياهو يقتل مسنجر!

2018-06-12 - 22:17

أعلنت شركة ياهو عن قرارها إيقاف تطبيق مسنجر الذي عمل طوال 20 عاما، بشكل نهائي، بحلول 17 يوليو المقبل.

 

ولم تقدم الشركة التي اشترتها "Verizon" في عام 2017، شرحا لقرارها إغلاق تطبيقها، ولكن نظرا للكم الهائل من تطبيقات المراسلة الشائعة حاليا في الأسواق، فقد كان من الصعب أن تنافس الشركة بتطبيقها بقية المنتجات المتوفرة حاليا.

وتعمل ياهو حاليا على اختبار إصدار تجريبي مخصص لتطبيق الرسائل الفورية فقط يسمى "Squirrel"، يمكن استخدامه كبديل من قبل أولئك الذين سيفتقدون مسنجر.

وجاء في بيان صحفي صدر عن ياهو: "نعرف أن لدينا العديد من المشجعين المخلصين الذين استخدموا مسنجر ياهو منذ بدايته كأحد برامج المحادثات الأولى من نوعها، ومع استمرار تغير مجال الاتصالات، فإننا نركز على بناء وتقديم أدوات اتصالات جديدة ومثيرة تلائم احتياجات المستهلكين بشكل أفضل".

وكان مسنجر ياهو واحدا من أول تطبيقات المراسلة الفورية التي تم إنشاؤها، ولكنه كافح لمواكبة التطبيقات الحديثة مثل واتس آب وفيسبوك مسنجر وسناب شات، ومع ذلك وجد مكانا مدهشا له: داخل شركات تجارة النفط.

وأغلقت الإصدارات القديمة من مسنجر ياهو في عام 2016، وهو ما دفع تجار النفط للإعراب عن قلقهم بشأن زوال التطبيق في ذلك الوقت، حيث أصبح التطبيق مشهورا لديهم في أواخر التسعينيات لأنه كان مجانيا وسهل الاستخدام، وتم اعتماده بسرعة كطريقة رئيسية للاتصال.

اخر الأخبار

16 أكتوبر 2018

 عقوبات أمريكية جديدة على مؤسسات إيرانية تدعم "الباسيج"

فرضت وزارة الخزانة الامريكية اليوم الثلاثاء عقوبات جديدة على مؤسسات إيرانية اعتبرتها مرتبطة بمنظمة...

دوليات
16 أكتوبر 2018

رئيس الأركان يشارك في الاجتماع الثالث لمكافحة المنظمات المتطرفة

  حضر رئيس الاركان العامة للجيش الفريق الركن محمد الخضر والوفد المرافق له فعاليات الاجتماع الثالث...

دوليات
16 أكتوبر 2018

الرئيس الايطالي وبابا الفاتيكان يستقبلان شيخ الأزهر في روما

  التقى شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب بكل من الرئيس الايطالي وبابا الفاتيكان بالعاصمة روما اليوم...

دوليات
16 أكتوبر 2018

اعلان الفائزين بجائزة كتارا للرواية في دورتها الرابعة

شهدت دار "الاوبرا" في المؤسسة العامة للحي الثقافي في قطر (كتارا) اليوم الثلاثاء حفل توزيع جائزة كتارا...

دوليات

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا