"المركزي": المعروض النقدي بأعلى مستوى على الإطلاق

2018-07-12 - 15:29

المحرر الاقتصادي: كشفت النشرة الشهرية لبنك الكويت المركزي الصادرة اليوم الخميس، ارتفع عرض النقد (2) خلال مايو السابق بنسبة 4.02% على أساس سنوي، ليصل إلى أعلى مستوى على الإطلاق.
وبلغت قيمة المعروض النقدي (عرض النقد 2) خلال مايو السابق 38.04 مليار دينار (125.66 مليار دولار)، مقابل 36.57 مليار دينار (120.81 مليار دولار) بالشهر المماثل من 2017.
ويشمل عرض النقد بمفهومه الواسع النقود الجارية والحسابات وودائع الأجل وحسابات التوفير.
وعلى أساس شهري، فقد زاد عرض النقد (2) بنسبة 0.5%، علماً بأنه كان يبلغ 37.85 مليار دينار في أبريل الماضي.
وأشارت بيانات المركزي الكويتي إلى أن إجمالي قيمة النقد المتداول من الدينار الكويتي والمسكوكات قد ارتفع بنسبة 3.9% إلى 1.88 مليار دينار، مقابل 1.81 مليار دينار في الشهر المناظر من 2017.
وتابعت أن صافي الموجودات الأجنبية في القطاع المصرفي الكويتي قد ارتفع خلال مايو السابق لأعلى مستوى منذ مايو عام 2016.
وأظهرت النشرة النقدية لبنك الكويت المركزي الصادرة اليوم الخميس، أن صافي الموجودات للقطاع المصرفي سجلت 17.73 مليار دينار (58.57 مليار دولار)، مقابل 16.69 مليار دينار (55.13 مليار دولار) في مايو 2017.
 

اخر الأخبار

19 يناير 2019

مجلس الوزراء يعدّل نسب العمالة الوطنية

أصدر مجلس الوزراء قراراً في شأن تعديل بعض أحكام القرار رقم 904 لسنة 2002 بتحديد نسب العمالة الوطنية لدى الجهات...

محليات
19 يناير 2019

برامج خبيثة "تختبئ" داخل هاتفك وتعمل في صمت

تعتبر البرامج الخبيثة مشكلة متفاقمة تواجهها أجهزة الهواتف الذكية، لكن الخطر أصبح يكمن في قدرتها على...

منوعات
19 يناير 2019

برامج خبيثة "تختبئ" داخل هاتفك وتعمل في صمت

تعتبر البرامج الخبيثة مشكلة متفاقمة تواجهها أجهزة الهواتف الذكية، لكن الخطر أصبح يكمن في قدرتها على...

منوعات
19 يناير 2019

التوتر يزيد خطر الإصابة بالزهايمر

قالت نتائج دراسة جديدة إن التوتر والإجهاد عامل يزيد خطر الإصابة بالزهايمر، إلى جانب مجموعة العوامل...

منوعات

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا