"البترول" تُعيد تقييم خطط إنفاق بـ 500 مليار دولار

2019-02-11 - 16:27

قالت مصادر مُطلعة إن مؤسسة البترول تعمل حالياً على إعادة تقييم خططها لإنفاق نحو 500 مليار دولار في استثمارات رأسمالية.

وأشارت المصادر لوكالة "بلومبرغ"، إلى أن المؤسسة قررت أن تدمج نهاية العام الجاري وحدات أعمالها الثمانية لتصبح في 4 وحدات ضخمة فقط بهدف الترشيد.

ولفتت الوكالة إلى وجود عوامل عدة أدت إلى إقدام المؤسسة على مراجعة خطط إنفاقها، ومنها انخفاض أسعار النفط، وتقليص الكويت لإنتاجها وفقاً لاتفاقية منظمة (أوبك)، علاوة على إعادة تقييمها لإيجاد وضع أفضل في كيفية إنفاق الأموال.

وكانت "البترول" الكويتية أعلنت في العام الماضي، أنها ستنفق نحو 500 مليار دولار على مشاريع رأسمالية حتى عام 2040.

 

وذكرت الوكالة أن المؤسسة تسعى إلى التوسع على مستوى التكرير وقطاع البتروكيمايات، في وقت تعرض فيه مؤشر مزيج برنت لتراجع بواقع 28% منذ أكتوبر الماضي.
وطبقاً للوكالة، تستهدف "البترول" الكويتية إنتاج نحو 85 ألف برميل يومياً من هذا النوع من النفط بحلول 2020 أو 2021، كما أنها تستثمر في تطوير مستودعات الخام الثقيل.

وكانت المؤسسة أعادت هيكلة الإدارة العليا في جميع وحداتها الثمانية، خلال وقت مبكر من الشهر الجاري، كما قامت بتعيين رؤساء تنفيذيين بالإنابة فقط في بعض الوحدات ما يمهد الطريق لاندماج داخلي محتمل.

 

 

اخر الأخبار

23 فبراير 2019

"ناسا" توافق على قيام "سبيس إكس" بأول رحلة تجريبية إلى محطة الفضاء الدولية

أعطت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) موافقتها النهائية أمس الجمعة لشركة سبيس إكس المملوكة...

دوليات
23 فبراير 2019

السترات الصفراء إلى شوارع فرنسا للأسبوع الخامس عشر

ينظم محتجو "السترات الصفراء" تظاهرات جديدة في باريس ومدن أخرى للسبت الـ15 من تحركهم، على أمل الحد من...

دوليات
23 فبراير 2019

النفط الكويتي يرتفع ليبلغ 66.69 دولاراً للبرميل 

(كونا) - ارتفع سعر برميل النفط الكويتي 11 سنتا في تداولات امس الجمعة ليبلغ 69ر66 دولار امريكي مقابل 58ر66 دولار...

اقتصاد
23 فبراير 2019

القمة العربية - الأوروبية الأولى بشرم الشيخ .. تطلعات للتعاون لمواجهة التحديات المشتركة 

(كونا) - تعقد القمة العربية -الاوروبية الاولى في مدينة السلام بشرم الشيخ يوم غد الاحد وسط تطلعات الجانبين الى...

دوليات

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا