النمسا: انخفاض طلبات اللجوء في 2018 بنسبة 49 %

2019-03-14 - 23:17

 

- "يوروستات": 38 الف طلب لجوء لم يتم البت فيه حتى الان في بالنمسا
- اكبر مجموعة من طالبي اللجوء في مختلف دول الاتحاد الآوروبي جاءت من سوريا 

( كونا) -- سجلت النسما انخفاضا بعدد طلبات اللجوء بنسبة 49 في المئة خلال العام الماضي مقارنة مع عام 2017 .

وذكرت وكالة الصحافة النمساوية اليوم الخميس نقلا عن مركز (يوروستات) للاحصاء ان نحو 38 الف طلب لجوء لم يتم البت فيه حتى الان في النمسا.

واضافت ان اكبر مجموعة من طالبي اللجوء في مختلف دول الاتحاد الاوروبي جاءت من سوريا حيث شكلت نحو 14 في المئة تليها طلبات اللجوء من الجالية الافغانية والعراقية بنسبة 7 في المئة.

وبين التقرير ان الاتحاد الاوروبي سجل انخفاضا بشكل عام في عدد طلبات اللجوء اللجوء بنسبة 11 في المئة.

واضاف ان كلا من سلوفينيا وقبرص واسبانيا سجلوا ارتفاعا في عدد طلبات اللجوء.

وتتخذ النمسا اجراءات صارمة تجاه المهاجرين غير الشرعيين حيث قامت بترحيل الاف اللاجئين والمهاجرين.

واظهرت دراسة اعدها ونشرها معهد (نيزوبونت) الهنغاري الثلاثاء الماضي ان 80 في المئة من شعوب اوروبا الوسطى رافضة للهجرة والمهاجرين غير الاوروبين لدولهم.

يذكر ان دول اوروبا الوسطى بدأت تتخذ اجراءات صارمة وقاسية تجاه المهاجرين وسط رفضهم لاستقبال اي لاجئ فضلا عن انسحاب وتخلي بعض الدول من ميثاق الهجرة العالمي.

اخر الأخبار

22 مارس 2019

مكافحة السرطان: جميع أدوية مرض السرطان متوفرة ولا يوجد نقص

 أكدت مديرة مركز الكويت لمكافحة السرطان التابع لوزارة الصحة الدكتورة خلود العلي اليوم الجمعة أن جميع...

محليات
22 مارس 2019

الأزرق الأولمبي يخسر من نظيره الأردني ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا

 خسر منتخب الكويت الاولمبي اليوم الجمعة أمام نظيره الاردني بنتيجة (2-1) في المباراة التي اقيمت على استاد...

رياضة
22 مارس 2019

وكيل الصحة: حريصون على التطوير المستمر للأداء الطبي والفني 

أكد وكيل وزارة الصحة الكويتي الدكتور مصطفى رضا اليوم الجمعة حرص الوزارة على تنظيم المؤتمرات التي تساهم...

محليات
22 مارس 2019

الكويت تؤكد دعمها لمسيرة التعاون المشترك بين العالم

أكدت دولة الكويت انها كانت ولا تزال من أكثر الدول الداعمة لمسيرة التعاون المشترك بين العالم للقضاء على...

محليات

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا