إيران: مليونا شخص يحتاجون إلى مساعدة بسبب الفيضانات

2019-04-15 - 18:37

يحتاج مليونا إيراني تضرروا من الفيضانات التي أسفرت عن 76 قتيلاً على الأقل في مختلف أنحاء البلاد منذ مارس(أذار) الماضي، إلى مساعدة إنسانية، كما أعلنت اليوم الإثنين منظمة الهلال الأحمر غير الحكومية.

ووصف الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر، الفيضانات بأنها أكبر كارثة في إيران منذ أكثر من 15 عاماً، وأضاف أن الفيضانات أسفرت منذ 19 مارس الماضي عن أكثر من ألف جريح و78 قتيلاً على الأقل، أي أكثر بشخصين من الحصيلة الرسمية التي أعلنت أمس الأحد.

وأوردت المنظمة غير الحكومية أن حوالي 10 ملايين شخص في 2000 مدينة وقرية تأثروا بالفيضانات، وأن أكثر من 500 ألف آخرين قد تهجروا، وأكدت أن أجهزة الهلال الأحمر تواصلت مع أكثر من 457 ألف شخص حصل 239 ألفاً منهم على مأوى.

وسقط مزيد من الأمطار منذ أول أمس السبت في شرق البلاد الذي يعد صحراوياً إلى حد كبير، وأصدرت السلطات تحذيراً جديداً من حصول فيضانات في مناطق شاسعة، وتحدثت وسائل الإعلام عن فيضانات وطرق مقطوعة.

وذكرت السلطات أن 25 من 31 محافظة في البلاد قد تضررت، وأن أضراراً لحقت بأكثر من 14 ألف كيلومتر من الطرق، وأن كلفة الأضرار تقدر بما بين 300 و 350 ألف مليار ريال إيراني (بين 1.93 مليار و2.25 مليار يورو).- أ ف ب

اخر الأخبار

19 أبريل 2019

تجمع‭ ‬المهنيين‭ ‬السودانيين‭ ‬يحدد‭ ‬موعد‭ ‬إعلان‭ ‬أسماء‭ ‬‮«‬المجلس‭ ‬السيادي‭ ‬المدني‮»‬

‮«‬سبوتنيك‮»‬‭: ‬دعا‭ ‬‮«‬تجمع‭ ‬المهنيين‭ ‬السودانيين‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحفي،‭...

دوليات
19 أبريل 2019

دبلوماسيون: أمريكا وروسيا تقولان إنه لا يمكنهما تأييد دعوة لهدنة في ليبيا

‮«‬رويترز‮»‬‭: ‬قال‭ ‬دبلوماسيون‭ ‬إن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وروسيا‭ ‬قالتا‭ ‬أمس...

دوليات
19 أبريل 2019

معرض‭ ‬‮«‬اقتراب‭ ‬الآفاق‮»‬‭ ‬بالمتحف‭ ‬الفلسطيني‭ ...‬جمال‭ ‬الطبيعة‭ ‬وبوح‭ ‬بتجارب‭ ‬الفقدان‭ ‬والتفتيت

‮«‬كونا‮»‬‭ ‬بدت‭ ‬قاعة‭ ‬العرض‭ ‬في‭ ‬المتحف‭ ‬الفلسطيني‭ ‬كأعلى‭ ‬مرتفع‭ ‬في‭...

منوعات
19 أبريل 2019

النفط الكويتي ينخفض لـ 71.36 دولاراً للبرميل

‮«‬كونا‮»‬‭: ‬انخفض‭ ‬سعر‭ ‬برميل‭ ‬النفط‭ ‬الكويتي‭ ‬24‭ ‬سنتا‭ ‬في‭ ‬تداولات‭ ‬يوم‭...

اقتصاد

متابعة جديد الفيديوهات

هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل

المزيد من هنا