اختراق «كونا» وتغريدة «القوات الأمريكية» أثارت بلبلة واسعة!

2020-01-08 - 16:40

(سرمد) - أثارت تغريدة نشرتها وكالة الأنباء الكويتية «كونا» على حسابها الرسمي بموقع «تويتر» اليوم الأربعاء بشأن انسحاب القوات الأمريكية من الكويت في غضون 3 أيام، ثم حذفتها من على حسابها بعد دقائق، وأصدرت بياناً حول تعرض حسابها للاختراق، جدلاً واسعاً.

بدوره طالب النائب عبدالله الكندري «كونا»، بأن تعي حساسية الأحداث وتكون على قدر من المسئولية، مطالباً بتدخل وزير الاعلام محمد الجبري لإجراء بالتحقيق بسبب الفوضى والأخطاء المهنية الكارثية التي حدثت خلال هذا الاسبوع.

وشدد الكندري على أن الإعلام الرسمي للدولة يجب أن يكون على قدر من الانتباه واليقظة والحيطة والحذر في هذه المرحلة.

وقال النائب محمد الدلال إن حادثة «اختراق كونا» خطيرة في ظل الظروف القائمة، وتتطلب من الحكومة تحرك سريع وعاجل وفتح تحقيق جاد ومحاسبة المتسببين، ويدعوا الحكومة الى ضرورة مراجعة كافة الإجراءات الأمنية المتعلقة بالمعلومات والبيانات والوثائق الرسمية ومقار الجهات الرسمية والعسكرية والأمنية في الدولة.

وأضاف النائب د.عادل الدمخي يجب أن توضح «كونا» للشعب بشكل دقيق كيف تم اختراق حسابها ونشر الخبر ثم كيف تمت معالجته ومن وراء هذا الإختراق، وعلى وزير الإعلام التحقيق العاجل في الأمر ومحاسبة المسؤولين.

من جانبه طالب الكاتب الصحفي رشيد الفعم، بتطبيق قانون المرئي والمسموع على «كونا».

وتساءل مواطنون عبر وسائل التواصل عن رجوع حساب الوكالة على «تويتر» في زمن قصير، مطالبين بتوضيح كيف تم الاختراق.

وطالب المواطنين بفتح ملف «كونا» على مصراعية ومعرفة من يدير الأخبار ويصيغها وينشرها؟

ونفت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية «كونا»،  خبر نية القوات الأمريكية الانسحاب من معسكر عريفجان، مشيرةً إلى أن موقعها عبر «تويتر» تعرض لاختراق.

وقالت إن «كونا.. تم اختراق حسابنا على موقع التواصل الاجتماعي تويتر».

وأضافت: «كونا تنفي قطعيا صحة ما تم تداوله حول نشرها تصريحا لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع حول انسحاب القوات الأمريكية من الكويت».

مواضيع ذات صلة: