"سرمد" تنشر بيان استقالة وزيرة الشؤون د.غدير أسيري

2020-01-30 - 15:44

أعلنت وزيرة الشؤون الاجتماعية د. غدير أسيري في استقالتها المقدمة اليوم إلى سمو رئيس الوزراء أنها تشرفت بنيل ثقة صاحب السمو الامير وثقة سمو رئيس مجلس الوزراء بتعييني وزيرة لوزارة الشؤون، وبذلت كل ما أملك لحمل هذه الأمانة الثقيلة.

وأتوجه بالشكر لأخواتي وإخواني أعضاء مجلس الأمة من زملائي الوزراء والنواب الذين كانوا عوننا لي خلال تجربتي الوزارية.  

وأوضحت: "منذ اليوم الاول لأداء القسم وانا تتم محاربتي من قبل قوى الظلام والرجعية بشكل طالني وطال بيتي وأسرتي، لم ألتفت للوراء، بل كان أول ما التمست هو معاناة الايتام والمعاقين والمسنين من الخدمات التي تقدمها الوزارة" .

وأضافت: "وبدلاً من مناقشة امور تهم الدولة والمواطنين، تهافت بعض النواب الى شخصانية وطائفية و"غزل" لقواعدهم.. وبكل اسف شاهدت عن قرب كيف تعمل هذه السلطة التشريعية، وكيف تكون الصراعات بين السلطتين نتيجة لمساومات سياسية ومصالح انتخابية ضيقة" .

ولفتت: "فتحت مكتبي للجميع ولكل المواطنين من كل الاطياف وكنت استمع لكل التظلمات واتعلم من المواطنين البسطاء ومن الفئات المستضعفة، هم الحلقة الاضعف وهم ضحية صراع السلطتين، و الدولة لم تقم بالعمل الكافي لحمايتهم في حين ان المجلس منشغل باستجوابات شخصانية وتفاهات اخرى" .

وزادت: "قمت بزيارات ميدانية عديدة وشاهدت بعيني التضييق على المعاقيين بالذات وباقي الفئات المستضعفة، وجهت العديد من الانذارات للمسؤولين ثم أقدمت على التدوير والتجميد وهذه اقصى صلاحيات الوزير في ظل القصور التشريعي" .

وأشارت: "أقدمت على قرارات اصلاحية جذرية تهدف بشكل اول واخير الى تعزيز الشفافية والتسهيل على المواطنين واحترام كراماتهم. استمريت في القرارات الاصلاحية حتى اخر يوم لي، ولو بقيت لدقيقة أكثر لأستثمرت هذه الدقيقة في المزيد من الاصلاحات والشفافية" .

وقالت: "اليوم، لم استطع ان استمر في منصبي نتيجة لصراع السلطتين وللصراعات السياسية والانحراف البرلماني وسوء استخدام السلطة التشريعية مما أدى الى تكالب النواب في ابداء رغبتهم في طرح الثقة رغم عدم تمكيني من العمل سوى ايام معدودة. تقدمت باستقالتي وسأعود لأخدم وطني من موقع اخر" .

واختتمت: "اقول لطلبتي وللجيل القادم، لا تيأسوا، فالدولة المدنية ستبقى والارهاب السياسي من التيارات الظلامية قد ينتصر مرة ولكنه لن يدوم. ولعلّي ورغم عتمة الصورة استعير جملة "تفاءلوا.. الكويت ما زالت جميلة" وادعو جميع الشباب والشابات الذين بلغوا سن الواحد وعشرين سنة وغيرهم من غير المقيدين في الانتخابات، شاركوا فأنتم الرقم الصعب، بيدكم أنتم لا بيد غيركم الاصلاح وانقاذ مدخرات جيلكم " .

نص استقالة وزيرة الشؤون د.غدير أسيري:

مواضيع ذات صلة:

"سرمد"| محمد الخشتي : الرياضة والأغذية الصحية تؤثر بشكل إيجابي على صحة الإنسان

  - نريد إنسان يعتمد على نفسه في سن الـ 90 وهو بصحة جيدة      " سرمد" | اكد الوكيل المساعد...

29 مارس 2020

" سرمد"| دكتورة مريم براك : تقوية الجهاز المناعي للأطفال حديثي الولادة "بالرضاعة الطبيعية" 

  - الأطفال معرضون للإصابة بكورونا إذا كان لديهم أمراضا مزمنة  - دعت الأسر إلى إبعاد المنظفات عن...

28 مارس 2020

" سرمد"| النقيب عبدالله بو حسن: ايقاف سيارات الأجرة .. والسماح للتناكر خلال الحظر يصب في مصلحة الجميع 

  - الكثافة المرورية اليوم " السبت" بسيطة خلال الفترة الصباحية  - وقوع حادث دراجة نارية أمام...

28 مارس 2020

النصف لـ "سرمد": الحكومة الكويتية نجحت في اختبار كورونا بامتياز 

- قرارات الحكومة حازت على ثقة الجميع لأنها اتسمت بالاحترافية والمصداقية  - الحديث عن حظر التجول الكلي...

26 مارس 2020