الجيش الأمريكي متخوف من التداخل بين شبكة 5G ونظام GPS

2020-05-11 - 17:11

انتقد مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية قرارًا صدر سابقًا، عن لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC)، يسمح للشركة الأمريكية للاتصالات الفضائية (ليجادو) Ligado بنشر شبكة نطاق عريض متنقلة على مستوى الدولة، قائلين: إنها قد تعطل إشارات نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) المهمة للعمليات العسكرية.

وقال المسؤولون العسكريون في شهادة أمام لجنة الخدمات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي: إن نظام (GPS) يواجه تهديدًا كبيرًا فيما يتعلق بالتدخل مع شبكة الجيل الخامس (5G) التي وافقت عليها (FCC)، موضحين أن قرار لجنة الاتصالات الفيدرالية سيعرّض مستخدمي نظام تحديد المواقع العالمي للخطر.

ويأتي ذلك بعد أن وافقت (FCC) على شبكة (5G) جديدة، بالرغم من مزاعم وزارة الدفاع بأنها ستتداخل مع خدمات نظام (GPS)، واعترض (دانا ديسي) Dana Deasy، مسؤول الإعلام في وزارة الدفاع، على ادعاءات (FCC) بأن الشروط المفروضة على شبكة (Ligado) ستحمي نظام (GPS) من التداخل.

وتخطط (Ligado) لاستخدام مزيج من الاتصالات الفضائية والأرضية لشبكتها، وبدلاً من التنافس المباشر ضد (Verizon) و (AT&T) و (T-Mobile)، فإنها تخطط لتقديم شبكات خاصة مخصصة للشركات الصناعية وخدمة أجهزة إنترنت الأشياء والأنظمة غير المأهولة وحالات الاستخدام الأخرى للأعمال التجارية والحكومية.

وعندما وافقت في الشهر الماضي (FCC) على خطة (Ligado)، طلبت الوكالة وجود نطاق حماية بتردد 23 ميجاهيرتز لتوفير حاجز بين شبكة (Ligado) الخلوية ونظام (GPS)، فيما جادل ديسي بأن نطاق الحماية هذا لن يمنع التداخل مع إشارات (GPS).

وقال ديسي: “يتضمن الأمر نطاق حماية بتردد 23 ميجاهيرتز لحماية أجهزة استقبال (GPS L1) من شبكة (Ligado) الأرضية، وصممت أجهزة استقبال (GPS) لاستقبال الإشارات من الفضاء، وستتغلب عليها هذه الشبكة الأرضية بغض النظر عن هذه الحماية”.

وأضاف “بالرغم من نطاق الحماية هذا، ستظل العديد من أنواع أجهزة استقبال (GPS) تعاني من التداخل، ويحتوي (GPS) على جزء فضائي قائم على القمر الصناعي ينقل الإشارات اللاسلكية إلى المستخدمين، وهذا يعني أن مستقبِلات (GPS L1) مصممة لتحمل التداخل من الأنظمة الفضائية في الطيف المجاور، لكن ليس لتحمل التداخل من الأنظمة الأرضية في النطاق المجاور”.

وأوضح المسؤول الإعلامي في وزارة الدفاع أن نتائج الاختبارات التي أجرتها الوكالات الفيدرالية تُظهر أن الشروط الواردة في طلب (FCC) لن تمنع هذه التأثيرات على الملايين من أجهزة استقبال نظام (GPS) عبر الولايات المتحدة، مع توقع تلقي شكاوى ضخمة.

ويواجه قرار (FCC) تدقيقًا من الكونجرس، حيث قال السيناتور (جيمس إينهوف) James Inhofe: “لا أعتقد أنها فكرة جيدة أن نعرّض للخطر إشارات (GPS)، التي تمكّن أمننا القومي والاقتصادي لصالح شركة واحدة ومستثمريها”.

 

وأضاف “يتعلق الأمر بالمخاطرة بمدى استعدادنا وقدراتنا العسكرية، وسيضر التداخل في نظام تحديد المواقع العالمي بالاقتصاد الأمريكي بأكمله”.
رد فعل لجنة الاتصالات الفيدرالية:

وصف متحدث باسم رئيس لجنة الاتصالات الفيدرالية (أجيت باي) Ajit Pai مخاوف الجيش بأنها “إثارة لمخاوف لا أساس لها من الصحة”.

وقالت (FCC): “المقياس الذي تستخدمه وزارة الدفاع لقياس التداخل الضار لا يقيس في الواقع التداخل الضار، وتم إجراء الاختبار الذي يعتمدون عليه عند مستويات طاقة أعلى بشكل كبير من تلك التي وافقت عليها (FCC)”.

 

وأضافت الوكالة الفيدرالية أن وزارة الدفاع حصلت على مسودة القرار في الخريف الماضي، فيما قالت (Ligado) إنها تبذل جهودًا كبيرة لمنع التداخل، وستصلح أو تستبدل أي جهاز حكومي يثبت أنه عرضة للتداخل الضار على حسابها.
حدود الطاقة:

بالإضافة إلى نطاق الحماية، فقد فرضت (FCC) حدًا للطاقة يبلغ 9.8 ديسيبل واط على عمليات (Ligado) للإشارات القادمة إلى الأرض، حيث قال باي: “يمثل هذا الحد تخفيضًا بنسبة 99 في المئة مما اقترحته الشركة في عام 2015”.

وبالرغم من ذلك، قال ديسي: إن هذا التخفيض لا يلبّي مستويات الطاقة التي يمكن تحملها في النطاقات المجاورة لإشارات (GPS L1) التي درستها وزارة النقل.

كما انتقد ديسي خطة التنسيق، قائلًا إنها ليست كافية لحماية العديد من أجهزة (GPS) العسكرية والمدنية، موضحًا أن هناك الملايين من أجهزة استقبال نظام (GPS) المتنقلة قيد الاستخدام من قِبل الوكالات الفيدرالية والصناعة وعامة المستهلكين.

وقال: “بالنظر إلى الحجم الهائل، فإنه لا توجد طريقة لحماية تلك العمليات المتنقلة، ويتفاقم هذا التحدي بحقيقة أن معظم مستخدمي نظام (GPS) لن يعرفوا أبدًا هل قد عطلت (Ligado)، معداتهم أو بمن يتصلون بشأن المشكلة”.

وأوضحت (FCC) أن خطة التنسيق تتطلب من (Ligado) الإبلاغ عن مواقع محطاتها الأساسية ومعايير التشغيل التقنية للجهات المعنية المحتمل أن تتأثر قبل بدء العمليات، إلى جانب المراقبة المستمرة لقوة الإرسال لمواقع محطاتها الأساسية، والامتثال للإجراءات، والاستجابة لتقارير التداخل الموثوقة، التي من ضمنها الإغلاق السريع للعمليات عند الضرورة.

وبالرغم من أن (FCC) تتوقع أن تحمي شركة (Ligado) أجهزة استقبال (GPS) التابعة للحكومة الأمريكية، وأن تصلح أو تستبدل أي جهاز يثبت أنه عرضة للتداخل الضار على حسابها، لكن هذا الأمر يتجاهل الطبيعة السرية للاستخدام العسكري لنظام (GPS)، والعدد الهائل من أجهزة الاستقبال الحكومية والمنصات العسكرية المتأثرة.

يذكر أن الإشارات من الأقمار الصناعية لنظام (GPS)، مثل جميع الأقمار الصناعية، ضعيفة للغاية، ويجب أن تكون أجهزة استقبال (GPS) الأرضية حساسة للغاية من أجل استخدامها، ولذلك فإن لديها نطاقات تردد محجوزة وحصرية لاستخدامها، وأي مرسل قريب يعمل بالقرب من نطاقات التردد المخصصه لنظام (GPS) سيطغى على إشاراته.

"البوابة العربية للاخبار التقنية"

مواضيع ذات صلة:

الجيش الأمريكي: روسيا نشرت المزيد من المقاتلات في ليبيا

(رويترز) - قالت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا في بيان يوم الثلاثاء إن روسيا نشرت مؤخرا مقاتلات...

26 مايو 2020

السفارة الأمريكية تنفي تسجيل إصابات بكورونا بين أفراد الجيش الأمريكي في الكويت

 (كونا) - نفت السفارة الامريكية لدى البلاد اليوم الأربعاء تسجيل أي إصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)...

22 أبريل 2020

الجيش الأميركي يؤكد جهوزيته في وجه أي تهديد رغم مئات الإصابات بكورونا في صفوفه

(ا ف ب) - مع ظهور إصابات بوباء كوفيد-19 في صفوف الجيش الأميركي، اضطر قائده إلى وضع الأمور في نصابها الخميس...

10 أبريل 2020

الجيش الأمريكي يخفي بعض بيانات الإصابة بفيروس كورونا بين صفوفه 

(رويترز) - قرر الجيش الأمريكي التوقف عن تقديم بعض البيانات التفصيلية عن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد...

26 مارس 2020