"الصحة العالمية": خبراؤنا وصلوا إلى بؤرة جديدة لفيروس إيبولا

2020-06-01 - 20:21

(وكالات) - أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس غيبريسوس، أن خبراء المنظمة وصلوا إلى بؤرة جديدة لتفشي فيروس إيبولا.

وكتب غيبريسوس على صفحته في "تويتر"، اليوم الاثنين: "تم الكشف عن حالة تفش جديدة لإيبولا غربي جمهورية الكونغو الديمقراطية، قرب مدينة مبانداكا. لقد أكدت وزارة الصحة في الجمهورية ست حالات إصابة، منها أربع وفيات.

ويعيش هذا البلد المرحلة النهائية لمواجهة إيبولا في الشرق ومحاربة فيروس كورونا، وكبرى حالات تفشي الحصبة في العالم. لقد وصل ممثلو منظمة الصحة العالمية إلى مبانداكا"، في إشارة إلى عاصمة مقاطعة الإكواتور في الكونغو الديمقراطية، حيث سجلت إصابات جديدة بالمرض.

وأشار المدير العام إلى أن خبراء المنظمة يساعدون السلطات المحلية لمواجهة هذا المرض الخطير، مضيفا أن التفشي الجديد لإيبولا "يذكّرنا بأن التهديدات على صحة الناس لا تنحصر في كوفيد-19". وأضاف أن المنظمة "تستمر في متابعة التحديات العديدة في مجال الصحة ومواجهتها".

وكان من المتوقع أن تعلن الكونغو الديمقراطية، في 13 أبريل، الانتصار النهائي على مرض إيبولا، لكن حالة الإصابة الجديدة بهذا الفيروس التي سجلت في 10 أبريل حالت دون ذلك، بعد مرور 52 يوما على تماثل المريض الأخير للشفاء، وذلك في منطقة تبعد أكثر من ألف كيلومتر عن البؤرة السابقة للمرض شرق البلاد.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية أنه لا يوجد أي دليل على تغير قوة فيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة نحو 375 ألف شخص في مختلف أنحاء العالم.

وقالت المديرة الفنية لبرنامج الطوارئ لمنظمة الصحة العالمية، ماريا فان كيرخوف، المتخصصة في علم الأوبئة، خلال لقاء مع وسائل الإعلام: "فيما يتعلق بإمكانية انتقاله، لم يحدث أي تغيير، كما لم يحدث أي تغيير من حيث قوته".

وشدد فان كيرخوف على أن "المهم هو أن توجد تدابير عاملة للحد من انتقال العدوى وإخماده".

ويأتي هذا التعليق في الوقت الذي تزايدت فيه خلال الأيام الماضية، تصريحات بأن المرض بدأ يفقد قوته مع انخفاض نسبة خطر التفشي، وذلك ارتكازا على التراجع الكبير في معدلات الإصابات والوفيات بفيروس كورونا في عدد من الدول الأكثر تضررا بالجائحة.

ويواجه العالم، منذ يناير 2020، أزمة خطيرة ناجمة عن تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد "COVID-19"، الذي أدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وسجلت في العالم حتى الآن أكثر من 6.3 ملايين إصابة بهذه السلالة في نحو 180 دولة، بما في ذلك حوالي 375 ألف وفاة و2.8 مليون حالة شفاء.

مواضيع ذات صلة:

«نيويورك تايمز»: علماء يؤكدون أن الهواء يحمل فيروس كورونا

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن مئات العلماء يقولون إنهم خلصوا إلى أدلة تفيد بأن فيروس كورونا...

05 يوليو 2020

وقعها 239 عالما من 32 دولة.. رسالة خطيرة تنسف معلومات منظمة الصحة العالمية بشأن كورونا

بعد أكثر من نصف عام على ظهور فيروس كورونا المستجد الذي تسبب في جائحة بجميع أنحاء العالم، ما تزال منظمة الصحة...

05 يوليو 2020

يوم غير مسبوق في إصابات كورونا.. وأكثر الحالات في ثلاث دول

(وكالات) - سجلت منظمة الصحة العالمية السبت، زيادة قياسية في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد على مستوى...

04 يوليو 2020

منظمة الصحة توقف تجربة هيدروكسي كلوروكين وعقار للأيدز في علاج مرضى كورونا

(رويترز) - قالت منظمة الصحة العالمية يوم السبت إنها أوقفت تجاربها لعلاج مرضى كوفيد-19 بعقار الملاريا هيدروكسي...

04 يوليو 2020