انفجار ضخم بوسط العاصمة اللبنانية

2020-08-04 - 20:15

- الحادث وقع داخل العنبر رقم 12 بمرفأ بيروت

- إصابة إعلامي عراقي بجروح خطرة في الإنفجار

‭ - ‬مدير‭ ‬الأمن‭ ‬العام‭: ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬مفرقعات‭ ‬مثير‭ ‬للسخرية‭ ‬هناك‭ ‬مواد‭ ‬شديدة‭ ‬الانفجار

‭- ‬ محافظ‭ ‬بيروت‭: ‬ما‭ ‬حدث‭ ‬أشبه‭ ‬بتفجير‭ ‬‮«‬هيروشيما‮»‬‭ ‬و«ناغازاكي‮»‬‭ ‬وما‭ ‬حصل‭ ‬غير‭ ‬مسبوق‭ ‬في‭ ‬لبنان

‭ - ‬انهيار‭ ‬مبنى‭ ‬من‭ ‬3‭ ‬طوابق‭ ‬ومواطنون‭ ‬لا‭ ‬يزالون‭ ‬تحت‭ ‬الأنقاض

هز انفجار هائل العاصمة اللبنانية بيروت ومناطق مجاورة لها الثلاثاء، وقال مراسل فرانس24 شربل عبود إن الصوت سمع في مناطق تبعد نحو أربعين إلى خمسين كيلومترا من العاصمة. وأفاد المراسل أن المعلومات الأولية تشير إلى أن الانفجار نجم عن حريق شب في أحد مستودعات العنبر رقم 12 في مرفأ بيروت، ويبدو أنه كان يحتوي كمية كبيرة من المفرقعات. ووردت أنباء عن وقوع عدة جرحى إلى جانب أضرار مادية كبيرة في السيارات والمركبات والمباني المحيطة بمنطقة الميناء.

ودبت حالة من الصدمة والذعر في العاصمة اللبنانية بيروت بعد سماع دوي انفجار هائل تردد صداه إلى مناطق تبعد عشرات الكيلومترات عن المدينة، وفقاً لـ «فرانس24».

وبينت المعلومات الأولية سقوط عدة جرحى نقل كثير منهم للمستشفيات، نتيجة الانفجار الذي وقع في منطقة مرفأ بيروت متسببا بأضرار مادية جسيمة في المركبات والسيارات والمباني المحيطة.

وقال المراسل إن المصادر الأمنية استبعدت أن يكون الانفجار ناجما عن عمل إرهابي، وأشارت إلى أن حريقا شب في أحد حاويات التخزين بالعنبر رقم 12 في مرفأ بيروت، ويبدو أنه كان يحتوي كمية كبيرة من المفرقعات، ما أدى إلى الانفجار. إلا أن عبود أكد أن جميع هذه المعلومات غير موثوقة إذ لا تأكيد رسمي لها.

وأتى هذا الانفجار في وقت يعاني لبنان من أسوأ أزمة اقتصادية وسياسية في تاريخه الحديث.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان ومصدران أمنيان أن الانفجار وقع في منطقة الميناء التي تحتوي على مستودع للمفرقعات. ولم يتضح بعد سبب الانفجار أو نوعية المفرقعات التي كانت بالمستودع. وأشار مصدر أمني إلى وقوع انفجارين. وشوهد دخان كثيف يتصاعد من مكان الانفجار.

وأقفلت القوى الأمنية كل الطرق المؤدية إلى المرفأ، ومنع الصحافيون من الاقتراب. ولم يسمح إلا لسيارات الإسعاف والدفاع المدني بالمرور.

وتردّد دوي الانفجار في كل أنحاء العاصمة، وصولا إلى مناطق بعيدة عنها. كما أفاد أشخاص في جزيرة قبرص المواجهة للبنان عن سماع صوت الانفجار.

وشاهدت صحافية في وكالة الأنباء الفرنسية عشرات الجرحى يصلون إلى مستشفى أوتيل ديو في الأشرفية في شرق بيروت، وبينهم أطفال. وكان عدد كبير منهم مغطى بالدماء من رأسه حتى أخمص قدميه.

كما شاهد صحافيون في وكالة الأنباء الفرنسية سيارات متوقفة ومتروكة في وسط الشارع القريب من المرفأ وقد لحقتها أضرار بالغة. كما لحقت أضرار بالغة بالمباني وتناثر الزجاج في كل مكان.

وقالت امرأة في وسط العاصمة لصحافي في وكالة الأنباء الفرنسية «شعرت بما يشبه هزة أرضية، ثم دوى الانفجار. شعرت بأنه أقوى من انفجار العام 2005 الذي قتل (رئيس الحكومة السابق) رفيق الحريري».

وقال شاهد عيان من رويترز «رأيت كتلة نار ودخان في سماء بيروت. الناس كانوا يصرخون ويهربون وينزفون. انهارت شرفات من البنايات. تهشم الزجاج في المباني العالية وسقط في الشارع».

ونقلت قناة (إل.بي.سي) التلفزيونية اللبنانية عن وزير الصحة حمد حسن قوله إن «حجم الأضرار كبير وأعداد الإصابات مرتفعة جدا».

وذكرت قناة الميادين التلفزيونية أن المئات أصيبوا. وقالت شاهدة أخرى من رويترز إنها رأت دخانا رماديا كثيفا يتصاعد بالقرب من منطقة الميناء ثم سمعت دوي انفجار وشاهدت ألسنة من النيران والدخان الأسود. وقالت «كل نوافذ منطقة وسط المدينة تحطمت وهناك جرحى يسيرون بالشوارع. إنها فوضى عارمة».

مواضيع ذات صلة:

لبنان يعود إلى الفتح التدريجي بعد إغلاق دام أسبوعين

(الأناضول) - أشار وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال في لبنان، حمد حسن، الأحد، إلى أنّه سيتم الفتح التدريجي...

29 نوفمبر 2020

الجيش اللبناني يوقف سودانيين اثنين تسللا إلى إسرائيل

(الأناضول) - أوقف الجيش اللبناني، الأحد، سودانيين اثنين، "تسللا مساء السبت إلى داخل الأراضي الفلسطينية...

29 نوفمبر 2020

جهود الكويت الانسانية ترسي نموذجا للعمل المشترك لإنقاذ حياة الانسان 

(كونا) - واصلت دولة الكويت عبر أجهزتها وهيئاتها المختلفة بذل الجهود الانسانية لترسي بذلك نموذجا للعمل...

28 نوفمبر 2020

لبنان وفرنسا يوقعان اتفاقية تعاون عسكري

(الأناضول) - وقّع الجيش اللبناني، الجمعة، اتفاقية تعاون وتنسيق مع نظيره الفرنسي. وبحسب بيان صدر عن الجيش...

27 نوفمبر 2020