صحيفة: ميقاتي أقرب للاعتذار من تأليف الحكومة

2021-08-29 - 16:21

كشف تقرير لبناني اليوم الأحد، عن كل الايجابية التي طبعت المشهد الحكومي نهاية الأسبوع الماضي تلاشت في الساعات القليلة الماضية فبات رئيس الحكومة المكلّف نجيب ميقاتي، بحسب المعلومات، أقرب للاعتذار منه للتأليف.

وذكرت صحيفة «الديار» اللبنانية في عددها الصادر اليوم أنه «رغم محاولات فريق  ميقاتي كما فريق رئيس الجمهورية ميشال عون التخفيف من وطأة ما وصلت إليه الأمور حرصا على الاستفادة من فرصة قد تلوح في الأفق نتيجة الضغوط الفرنسية الكبيرة التي تمارس وبخاصة على ميقاتي لثنيه عن الاعتذار».

ووفق الصحيفة ، «تكشف المعلومات عن أن رئيس الوزراء المكلف كان يعتزم تقديم اعتذاره بعد زيارته الأخيرة إلى بعبدا لكن الفرنسيين أقنعوه بالتريث اقتناعاً منهم بأن الاعتذار سيعني البقاء في الجحيم لأجل غير مسمى بغياب أي بديل عن ميقاتي وقرار رؤساء الحكومات السابقين عدم تسمية بديل عنه».

وتقر مصادر في «التيار الوطني الحر»  لصحيفة «الديار» بعودة الأمور إلى المربع الأول ، متحدثة عن تكرار تجربة رئيس  تيار «المستقبل» سعد الحريري لجهة تقديم ميقاتي تشكيلة كاملة ليست نتيجة شراكة حقيقية في التأليف.

وأضافت : «مرة جديدة يدفع رؤساء الحكومات السابقين باتجاه الانقضاض على الصلاحيات الدستورية للرئيس من خلال التعاطي معه كباش كاتب.. فإن كان الحريري قام بذلك علنا ومن دون لف ودوران ما أدى لاعتذاره، ها هو ميقاتي يقوم بذلك بدبلوماسية أي يأخذ ويعطي ويناقش لكن في نهاية المطاف نصل لنفس النتيجة.. وطالما التعاطي على هذا المنوال لن يكون هناك حكومة».

مواضيع ذات صلة:

الرئيس اللبناني: الأزمة مع الخليج تؤذي مصالح شعبنا

• ننشد دائما أفضل العلاقات مع دول الخليج ونأمل أن تتم معالجة الإشكالية سريعا (وكالات) - قال الرئيس...

19 نوفمبر 2021

جنبلاط: تصريح سخيف لوزير غير مسؤول عطّل عمل الحكومة

نقلت صحيفة الجمهورية اللبنانية اليوم الأربعاء، تصريحات لرئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان، وليد...

10 نوفمبر 2021

«فوربس»: الليرة اللبنانية ضحية صفقة مستترة بين مصرف لبنان ووزارة الاقتصاد

• ساهمت في تفاقم الانهيار الاقتصادي في لبنان ومحو المدخرات وخفض القدرة الشرائية للمواطنين بعد أن فقدت...

06 نوفمبر 2021

د. عبدالله الشايجي: أزمة جديدة بين الكويت ودول خليجية مع لبنان بسبب الودائع

• أموال المودعين الخليجيين لا يمكن استعادتها حالياً بسبب قرارات مصرف لبنان المركزي • الأزمة تجاوزت...

06 نوفمبر 2021