د.عالية إبراهيم لـ«سرمد»: لو تعرضت الكويت لموجة كورونا جديدة لن تكون قوية بفضل التطعيم وارتفاع الوعي

2021-11-24 - 17:26

• عدد الإصابات في مستشفى جابر محدود .. والوضع الوبائي مستقر

• نسب التلقيح في الكويت أفضل من أوروبا والجرعة الثالثة مهمة لمواجهة المتحورات

• ضرورة تطعيم الأطفال مع دخول فصل الشتاء وذهابهم إلى المدارس ما يزيد الحاجة إلى تحصينهم

(سرمد) - أكدت د.عالية إبراهيم استشارية أمراض الجهاز التنفسي ورئيس وحدة الجهاز التنفسي في مستشفى جابر استقرار الوضع الوبائي الخاص بجائحة كورونا في الكويت بفضل تطعيم نسبة كبيرة من السكان وارتفاع مستوى الوعي لدى المواطنين والمقيمين حول الاشتراطات الصحية وأهميتها للوقاية من الوباء .

وأوضحت د. عالية إبراهيم في تصريح خاص لشبكة «سرمد» أن عدد الإصابات في مستشفى جابر بات قليلاً جداً مقارنة بالفترات السابقة ، مبينة أن الوضع الوبائي للجائحة بات مستقراً .

ودعت إلى ضرورة الإقبال على تلقي الجرعة التعزيزية (الثالثة) للوقاية من كورونا ، للجميع لاسيما كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة الذين يعانون من أمراض السكري والقلب والكلى وأمراض الدم والسرطان ، وذلك للوقاية من كوفيد-19 ومتحوراته الجديدة .

وعن تطعيم الأطفال ، أوصت د.عالية إبراهيم بضرورة تطعيم الأطفال عندما تدشن وزارة الصحة حملة تطعيم الأطفال ، وذلك بعد أن أثبتت الدراسات أنه آمن وفعال في الوقاية من فيروس كورونا ، لاسيما مع دخول فصل الشتاء وذهاب الأطفال إلى المدرسة ما يزيد الحاجة إلى ضرورة تحصينهم ضد الوباء .

ولفتت إلى أن لجنة لقاحات كورونا في الكويت تدرس وتتابع باستمرار كافة التفاصيل المتعلقة باللقاحات الخاصة بكورونا ، وأية أعراض جانبية محتملة ، مؤكدة أنه لا داعي للخوف أو القلق من اللقاحات فهي آمنة ، مشيرة إلى أن هناك خطط طوارئ واستعدادات للتعامل مع أي ارتفاع في الإصابات - لا قدر الله - في ظل انتشار موجات جديدة من وباء كورونا في العديد من الدول الأوروبية .

وبينت أن الوضع في الكويت أفضل من أوروبا من حيث نسب وعدد المطعمين ضد كورونا ، متوقعة أنه حال حدوث موجة رابعة لفيروس كورونا في الكويت فإنها لن تكون قوية كالموجات التي سبقتها وذلك بفضل معدلات التطعيم المرتفعة ضد الوباء وزيادة مستوى الوعي لدى الأفراد .

واختتمت رئيس وحدة الجهاز التنفسي في مستشفى جابر بالتأكيد على أن مستويات التطعيم في الكويت مطمئنة ، لكنها حذرت من أن أعداد الإصابات القليلة لا تعني إنتهاء الجائحة ، ما يستلزم الحذر والاقبال على التطعيم والالتزام بالاشتراطات الصحية في الأماكن المغلقة .

مواضيع ذات صلة:

د.عالية إبراهيم لـ «سرمد»: عودة الحياة الطبيعية لا تعني الاستهانة بالاشتراطات الصحية في ظل وجود متحورات لكورونا

• الجرعة الثالثة لمواجهة متحورات كورونا الجديدة والكمام ضروري بالأماكن المزدحمة  • يجب تطعيم...

24 أكتوبر 2021